زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

هبة رفاعي8 مقالة

هبة رفاعي. أم لطفلين، هما أجمل ما في حياتي. أحيانًا أرى الكتابة هدفًا، من أجل أن يفخرا بي، كما أفخر بهما. وأحيانًا أراها طريقًا لأكتشف نفسي، وأطوّرها. الكتابة تضمد روحي، تنير المناطق المظلمة بداخلي، تفككني كقطع بازل، وتعيد تشكيلي في كل مرة بصورة تذهلني. الكتابة طريقي.. وأنا.. "بعشق الطريق".