زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

إبراهيم عادل 28 مقالة

أنا إبراهيم، المفروض إني خريج آداب عربي، بحب الأدب، والقراءة عمومًا، وأحب الناس .. حد مؤمن بإن الحياة تجارب فوق بعضها وشوية أمل، مش مؤمن قوي بنظريات الصواب والخطأ، لكن مؤمن أكتر بالاختلاف، وإنه ممكن يكون رحمة .. بحب برضو الكتابة، خاصة الكتابة بإحساس، وده يمكن اللي شدني من فترة طويلة حبتين لعالم التدوين فـ عملت مدونة أنا وأنا، علمتني كتير وعرفتني على ناس كتير .. عندي إيمان مطلق بالناس، الناس كلهم، وإن أي حد لو جات له فرصة ممكن يبقى حد كويس وإنسان عظيم، وإن الإنسانية ملهاش علاقة طبعًا ـ زي ما كلنا عارفين ـ بمركز أو فلوس .. بحلم إن الناس كلها تحس بقيمة الأدب، وكلهم يحبوا يقروا ويكتبوا كل اللي نفسهم فيه زي ما بياكلو ويشربو ويتنفسو